I came back to learn

(English follows Arabic)

عدت لأتعلم

قدمت إلى مخيم الزعتري للاجئين السوريين منذ 3 سنوات بسبب ظروف الحرب في قريتي الشيخ مسكين في سوريا، وانقطت عن الدراسة في ذلك الحين بسبب الظروف القاسية التي مرت بها أسرتي، وكنت في بلدي أدرس في مدرسة “أحمد الرحال” الإبتدائية في الصف الثالث لكنني لم أكمل هذه المرحلة.

هذا ما قاله الطالب عبدالله وليد العقايلة 10 سنوات، وتحدث لـ “الطريق” عن عودته للتعليم غير الرسمي عبر مبادرة “مكاني” التي تشرف عليه منظمة “الميرسي كور” برعاية منظمة “اليونيسف”، وقال: عندما ألتقيت بفرق “الحشد المكاني” أحببت فكرة التعلم في هذه المنظمة، والتحقت بموقع شباب التغير التابع لمنظمة “الميرسي كور” وتابعت فكرة التعلم، لكن كنت أتمنى العودة إلى المدارس الأساسية، وحاليا أنوي العودة إلى المدرسة بعد أن أقوي نفسي في بعض المواد الدراسية التي كنت مقصرا بها عندما تركت دراستي.

وتابع: عندما بدأت التعلم في مركز شباب التغير شعرت باستقبال رائع من الكادر التدريسي، وأيقنت بأن المركز هو الطريق المناسب الذي اسلكه لكي أعود إلى المدرسة من جديد، وأحببت المدرسين وزملائي بالمركز، ووجدت اهتمام كبير من قبل المنظمتان “الميرسي كور” و”اليونيسف” في تقديم الرعاية وكل احتيجات التدريس، وتعلمت أشياء كثيرة من أسلوب التعامل معنا، وأتقنت بعض المواد الأساسية في التعليم الأساسي منها اللغة العربية والرياضيات، وتخرجت من المستوى الأول وانتقلت إلى الثاني بدرجة جيد جدا.

وأنا اشكر المدرسين وكل من أهتم بتعليمنا في المركز لكي نكون شعلة المستقبل، وأشكر أيضا إدارة الموقع ومنظمة “اليونيسف” لما قدموه من رعاية ومساعدات لنا لكي لا ننقطع عن الدراسة.

ويهدف مشروع “مكاني” وهو تعليم غير رسمي إلى مكافحة عمالة الأطفال، ومكافحة الترسب من المدرسة برعاية منظمة “اليونيسف”.

إعداد: عيد العيد

I came back to learn  عدت لأتعلم

“I came to Za’atari camp where Syrian refugees live three years ago because of the war in my village, Al Sheikh Maskeen. I stopped my studies at that time because of the difficult circumstances that my family went through. I was studying in Ahmed Al Rahal Elementary School in third grade but I haven’t finished that grade.”

This is what Abdullah Walled Al Akayla (10 years old) told “The Road” when he returned to non-formal education managed by Mercy Corps and supported by UNICEF. “When I learned about “My Place” I liked the idea of learning in this organization, Mercy Corps, and I joined the youth organization to continue learning.But I wish to return to school and now I intend to return to school after improving myself in some subjects that I could not studyafter I left school in Syria.”

He continued,“When I started learning in the youth center, I felt that I was greatly welcomedby the teachers, and I knew that the center is appropriate for me to find my way back to school again.I liked the teachers and my colleagues, and I greatly appreciated Mercy Corps and UNICEF in providing care and all the study tools and environment. I learned many things from them and mastered some subjects in basic education, including Arabic language and mathematics. I graduated from the first grade and moved to second grade.”

“I thank all the teachers and whoever took care of teaching us in the center so we would be the hope of the future. I also thank UNICEF for the care and support they offered me to continue studying.”

Project “My Place” is a non-formal education program to combat child labor and school drop-out, funded by UNICEF.

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s

%d bloggers like this: