Leen and Ahmed Shawqi

Leen and Ahmed Shawqiلين و احمد شوقي (English follows Arabic)

لين واحمد شوقي

عندما كنت في الصف الثالث سمعت قصيدة “سأحمل روحي” للشاعر أحمد شوقي واعجبت بها وبمعانيها. شجعني والدي على كتابة القصائد عندما قلت له: “ليتني أصبح مثل أحمد شوقي” فورد قائلا: أحمد شوقي هو شاعر وإنسان، ويمتلك موهبة الكتابة وإذا أحببتي هذه الموهبة حاولي أن تكتبي بشكل متقن، ومع مرور الزمن ستصبح كتاباتك جميلة، وسوف أشتري لكي مجموعة دفاتر و أقلام لتمارسي هواية الشعر التي تحبيها، وهذا الكلام الذي سمعته من والدي زادني حب و إصرار للمضي في تحقيق حلمي.

فرحت بالدفاتر والأقلام التي احضرها والدي واخذتها مسرعة إلى غرفتي و بدأت كتابة أبيات من الشعر والقصائد بعد مرور أيام قليلة كتبت أول قصيدة بعنوان “لا للرجوع للوراء”، وهي تخاطب الطفل كي لا يرجع إلى الوراء أو يترك اهتمامه بالأشياء الذي يحبها، وأن لا ييأس و يبقى مصرا على تحقيق أحلامه حتى وإن كانت ظروفه صعبة.

قرأت القصيدة للمرة الأولى أمام أفراد أسرتي اعجبوا بها وشجعوني اكثر واكثر.

وعندما قدمت إلى مخيم الزعتري قررت أن لا أتوقف عن الكتابة، وبدأت بكتابة قصائد عن الرحيل والفراق والوطن وذكرياتنا في سوريا.

وبعد إنشاء المدارس في المخيم التحقت بالمدرسة البحرينية، وفي أحد الأيام طلبت مني معلمتي أن ألقي قصيدة أمام زميلاتي الطالبات اللواتي ابدين اعجابهن بما اكتب وكنا يحتفظن ويحفظن قصائدي .

زعندما عقدت المدرسة النيرويجية دورة الرخصة الدولية لقيادة الحاسوب(ICDL) التحقت بها واصبحت استخدم الكمبيوتر لتخزين جميع قصائدي.

لين أبو دبوس 12 سنة

When I was in third grade, I read a poem called, “I will carry my soul,” written by Ahmed Shawqi, and I loved it and its meaning.

My dad encouraged me to write poems when I told him, “I wish I could be like Ahmed Shawqi.” He said, “Ahmed Shawqi is a poet who has a talent in writing and if you want this talent, practice writing well.After some time, all your writing will be beautiful, and I will buy you lots of pens and notebooks so that you can continue your writing hobby that you love.” My father’s words made me determined to pursue my dream.

I was so happy with the pens and notebooks that my dad bought me, I took them and ran to my room and started to write verses of poems. After a few days, I wrote my first poem called, “No turning back.” It was addressed to a child, encouraging him not to look back or leave the things he loves, and to never give up on achieving his dreams even if the circumstances are difficult.

I read my poem to my family and they liked it a lot, so they encouraged me more and more.When I came to Za’atari camp, I decided to continue writing, and I started to write poems about leaving my country and our memories of Syria.

When the schools were established in the camp, I joined the Bahraini school.One day my teacher asked me to read a poem in front of my classmates.They loved it and they memorized my poems.

When the “Norway School” opened an International Computer Driving License Course (ICDL), I joined and now I’m using a computer to save all my poems.

Leen Abo Dabous (12 years old)

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out /  Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out /  Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out /  Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out /  Change )

Connecting to %s

%d bloggers like this: