A Successful graduation Story

(English follows Arabic)

by Mahmoud Al Majareesh

قصة نجاح أول خريج جامعي

كنت أتمنى أن يكون أبي على قيد الحياة ليشاهد فرحتي بتخرجي من الجامعة لكن وللأسف الشديد وافته المنية قبل عام تقريبا، حيث كان هو الداعم الأساسي لي ويحثني دائما على إكمال دراستي واعتبر الفرحة ناقصة بدونه وسأسعى جاهدا لأحقق طموحاته، كما كان لوالدتي أثر كبير على نجاحي وكانت توفر لي الجو المناسب للدراسة وشجعني أصدقائي ايضا على تحقيق طموحي.

هكذا بدأ محمد خالد الديري (24) عام حديثه مع “الطريق” وهو أول خريج جامعي في مخيم الزعتري للاجئيين السوريين،الذي يسير على قاعدة “من جد وجد ومن سار على الدرب وصل”عندما تخرج من جامعة آل البيت بتقدير ممتاز (91%) في تخصص معلم الصف، ولم تشكل صعوبات الحياة في المخيم أي معوقات بالنسبة له للنجاح بمتطلبات الجامعة بل ما زال لديه دافع كبير لكي يكمل دراسته العليا الماجستير والدكتوراة.

قصة نجاح محمد بدأت عندما ترك مدينته الشيخ مسكين في سوريا هربا من الحرب حتى قدومه إلى مخيم الزعتري عندما كان طالبا في السنة الثالثة في جامعة دمشق فرع درعا في تخصص معلم الصف، لكنه لم ييأس وبدأت لديه رحلة البحث عن المستقبل وطموحه المقبل، وفكر مليا بالعودة لدراسته الجامعية وقام بالحصول على أوراقه التي تثبت دراسته 66 ساعة دراسية في جامعة دمشق، حيث اعتمدتها جامعة آل البيت التي كانت متعاونة معه – حسب قوله- وطلبوا منه إكمال 66 ساعة أخرى ليتخرج منها ويصبح أول خريج جامعي في مخيم الزعتري.

وفي لقاءه مع “الطريق” أوضح محمد أن المفوضية السامية للاجئين السوريين ومنظمة (IRD) ومركز اليوبيل والداعم الدكتور وفيق رضا سعيد الأثر الكبير في تحقيق النجاح.

وتابع: حصلت على منحة (دافي) وكانت الصعوبة الأكبر لدي عندما أسير يوميا صيفا وشتاء من القطاع العاشر إلى البوابة الرئيسية للمخيم لكي أستطيع الذهاب إلى جامعتي، وكانت المفوضية السامية تتابعني وتسألني دائما عن إحتياجاتي في الدراسة إضافة إلى توفير التصاريح اللازمة للخروج من المخيم لأذهب إلى الجامعة، وأود هنا أشكر (دافي) التي وفرت لي مصاريف الجامعة كالمواصلات وما أحتاجه من كتب وقرطاسية طوال فترة الدراسة، كما راعت منظمة (IRD)  حيث اعمل, التسهيلات ومساعدتي على تقديم الامتحانات. أما بالنسبة إلى تخصص معلم الصف قال: اومن ان اللاطفال هم المستقبل وهم الامل في الآتي. أحببت هذا التخصص كثيرا لأنه يساعدني بتقديم المساعدة لمجتمعي خاصة فئة الاطفال منهم.

وأنا حاليا أعمل في منظمة الـ (IRD) على تدريب مدربين يتعاملون مع الأطفال ليقدموا لهم الدورات في الرياضيات وجهاز (التاب)، وأنا حاصل على شهادات تدريب مدربين عالمية (TOT) من المعهد البريطاني (ILM) و الـ (ISTD).

اعداد: محمود المجاريش

“I wish my father was alive to witness my college graduation, but unfortunately he passed away almost a year ago. He was very supportive and always motivated me to finish my studies. My happiness is incomplete without him, but I will do my best to achieve all his ambitions for me.

My mother has been essential to my success, she provided me a study friendly environment and encouraged me and my friends to study.”

This how Mohammed Khaled Al Dairy (24 years old) started his interview with the ‘The Road’. He is the first university graduate in Za’atari Camp for Syrian refugees. He believes that, “when there is a will, there is a way”. He graduated from Al El Bait university with 91% in his major, teaching. Mohammed is still motivated to continue his master and doctorate studies, despite his hard living situation.

His story started when he left his city (Al Shekih Maskeen) in Syria because of the war. He was a third year student at Damascus University, Dara’a branch, studying to become a school teacher. He didn’t lose hope in finishing his studies when he arrived in Za’atari, and was able to receive all his documents from Damascus University showing that he had completed 66 hours toward his degree.

He applied to Al El Bait University, which was very cooperative, Mohammed said. The university asked him to finish his remaining 66 hours in order to be the first university graduate in Za’atari Camp.

During the interview, Mohammed revealed that UNHCR, IRD, JUBILEE CENTRE and Dr Wafeeq Reda Saeed had the biggest influence on his success.

“I received a DAFI scholarship, but the hardest thing was walking from District 10 to the camp main gate in both summer and winter to go to my university. UNHCR would follow up with me, enquiring if I needed anything and helping with the authorization papers to leave the camp.

I would like to thank DAFI for covering all of my college expenses, such as transportation, stationery, and books. I would also like to thank IRD as they have supported me during my exams period. I chose to study teaching and I love it because I can be very helpful to my community, especially the children.

Meanwhile I’m working with IRD to train trainers on how to deal with children and to teach them math and how to use a tablet. I have a training of trainers (TOT) certificate from British institution ILM and ISTD.”

 

Mahmoud Al Majareesh

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s

%d bloggers like this: