Reckless riding worries the refugees

By Loay Saeed (English below)

حركات بهلوانية تؤرق اللاجئين

لم تعرف أم محمد أن قرارها باصطحاب حفيدتها نجاة إلى السوق سينتهي بالصغيرة في أحد مستشفيات مخيم الزعتري.

تقول أم محمد بحزن: كنت أريد الترفيه عن الصغيرة. أمسكت بيدها وسرنا في الطريق المؤدي إلى محل لألعاب الأطفال وقبل أن ندخله اصطدم بنا أحد الشباب وهو يقود الدراجة الهوائية وتدحرجت نجاة عدة أمتار من شدة الضربة.

حملها صاحب المحل وركض بها إلى المستشفى القريب ولمحت الشاب يرفع دراجته وينطلق مسرعا ليختفي بين الكرافانات.

ويقول أبو ياسر وهو أب لعدة أطفال إنهم يعانون في المخيم من مشكلة الشباب الذين يقودون الدراجة الهوائية بسرعة وبحركات بهلوانية خاصة في السوق وبين الكرفانات.

“هذه التصرفات الطائشة تعرض الكثير من الكبار والصغار لحوادث واصطدامات لا تقل خطورتها عن حوادث السيارات” يقول أبو ياسر.

ويضيف: إنها تصرفات مزعجة للجميع وإن معظم أهالي مخيم الزعتري يشكون مهنا ويتحدثون في جلساتهم عن الحوادث التي تنتج عن قيادتها بسرعة.

أما أبو قاسم فيقول: قبل عدة أيام قليلة قمت باسعاف إبني الصغير إلى المستشفى نتيجة تعرضه لدهس من قبل دراجة هوائية كان سائقها يقوم بعمل حركات بهلوانية بين أزقة المخيم الضيقة، وللأسف لم يكن مكترثا بعد أن صدمه وهرب مسرعا من المكان.

وطالب أبو قاسم بحل جذري لمثل هذه التصرفات التي تعبر عن عدم مسؤولية من يرتكبها.

“الطريق” تجولت في السوق وبين الكرفانات ولاحظت هذه الحركات البهلوانية في الدراجة الهوائية، وكان أغلب من يقوم بها من الشباب الطائشين في سن المراهقة، وفي الحديث مع أحدهم رفض ذكر اسمه أكد: أنه يستمتع كثيرا عندما يقوم بهذه الحركات، بل ويعتبرها وسيلة للتسلية.

فيما أوضح أبو جمال أنه وبعد شراءه الدراجة وفر الجهد الكثير الذي كان يبذله عند ذهابه إلى العمل أو شراء حاجياته من الأماكن البعيده عن كرفانته، لافتا أنه يعتبرها بمثابة السيارة التي تقدم له الخدمة لذلك يجب استخدامها بشكل سليم، مدينا ومستنكرا ما يقوم به الشباب اثناء قيادتهم الدراجة بسرعة جنونية وممارسة حركات بهلوانية، مؤكدا أن هذه ليست من أخلاقنا وقيمنا التي تتلخص باحترام الطرقات والمارة.

وطالبت أم محمد بمعاقبة كل من يقوم بمثل هذه الحركات بسبب خطورتها على المارة وتحديدا الأطفال الصغار أثناء ذهابهم وعودتهم من المدارس، حيث تنتشر الدراجات الهوائية بشكل كبير في المخيم، لافتة أنه يجب الإسراع بحل هذه المشكلة قبل أن تقع كارثة كبرى قد لا يحمد عقباها.

اعداد: لؤي سعيد

Um Mohammad didn’t expect that her decision to take her granddaughter Najat to the market would lead to the child’s hospitalization in Al-Za’atari camp.

With sadness, Umm Mohammad says, “I wanted to entertain the child. I held her hand and we walked along the road leading to the children’s toy shop, but before we could enter a boy on his bike hit us, causing Najat to roll several meters from the intensity of the blow.”

The shop owner carried her and ran to a nearby hospital, and the boy took his bike and quickly ran off to hide between the caravans.

Abu Yasser, a father of several children, says youth who ride their bikes recklessly — especially in the market and between the caravans — is a big problem in the camp.

“These senseless acts cause many adults and young people to have accidents, and these accidents are just as seriousness as car accidents,” says Abu Yasser.

He says that it is a disturbing behaviors for all, and that most of the Za’atari camp residents complain about it, and they are talking in their meetings about the incidents.

Abu Kassem says, “A few days ago I took my son to the hospital because he was run over by someone doing tricks on his bike in the narrow alleys of the camp. Unfortunately, he fled from the scene quickly without making sure we were ok.”

Abu Kassem called for a radical solution for such actions that reflect the seriousness of those who commit hit-and-run accidents.

The Road wandered in the market and between the caravans and noted the bike rider’s reckless riding, mostly by mindless young teens. We talked to one of them, who refused to mention his name, saying he enjoys having fun on his bike, as it is a type of entertainment.

Abu Jamal said that after buying a bike, he used it to go to work or buy necessities from places far from his caravans. He pointed out that he thinks of it like a car, providing the same services, so it should be used properly. He condemns and denounces what young people do while driving their bikes too fast and doing tricks, saying that it goes against our morals and values, summarized by the respect of roads and pedestrians.           

Umm Muhammad demanded punishment for all those who ride recklessly because of the danger to pedestrians, especially young children while going to and returning from school, where bikes are a widespread in the camp, pointing out that they should find a quick solution for this problem before a major disaster happens.

By: Loay Saeed

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s

%d bloggers like this: