Spices comfort the soul

by Ja’afar al-Shara’a (English below)

العطارة راحة للنفس

العطارة عمل رائع يشعرني بالراحة وهي مهنتي التي كنت أعمل بها سابقا في سوريا منذ عام 1993، وتحديدا بمدينة درعا، وأنا حاليا أمتلك محل في مخيم الزعتري منذ 3 سنوات.

يقول أبو ضياء الحلقي (35 عام) الفكرة جاءت من أجل  أن يشاهد الخضار ومناظر المزروعات الجميلة حول الكرفان، حيث تدخل إلى النفس الراحة والطمئنينة، ومن الممتع أن يعتني الشخص  بمزروعاته ثم يستفيد من ثمارها، كما واعتبر هذه المهنة مصدرا للرزق، وتجني لي المال الذي يساعدني بصعوبة الحياة.

وفيما يتعلق بأكثر الأنواع المطلوبة من البذور، أكد الحلقي أن أغلب ما يشتريه الناس هي: فجل أحمر، بقدونس، رشاد، كسبرة، جرجير، سبانخ، هندبا، خبيزة، ملوخية، وبامية، وهي جميعها بذور تنمو في أرض المخيم، ولا تحتاج إلى كميات كبيرة من الماء كما أنها تنمو بشكل سريع ويجني ثمارها بوقت قليل، وجميعها من الخضروات التي يستعملها الاجئين ضمن مكونات طعامهم اليومية، ولا يستطيع أحد الإستغناء عنها.

وبفضل الله كما توقعت العمل جيد بهذه المهنة، وأن الكثير من اللاجئين يعشقون الزراعة حيث الأغلب من السوريين كانوا يعملون في مهنة الزراعة بمدينة درعا وقراها، وأتمنى العودة السريعة إلى سوريا لكي نستطيع ممارسة حياتنا التي كنا نعيشها سابقا ونجني من مزروعاتنا أغلب ما نحتاجه، إنها أيام جميلة لا تنسى.

إعداد: جعفر الشرع

تصوير: محمد ديات

The spice business is a great job that makes me feel at ease. I worked in this career previously in Syria — in Dara’a to be exact — since 1993 and I’ve owned a shop in Za’atari camp for three years now.

Abu Diya’a Al-Halqe (age 35) cares for the beautiful plants around the caravan, which brings him comfort and peace. He enjoys taking care of the plants and using their fruits. He says, “I consider this career as a source of income, which helps me to face life difficulties.”

Al-Halqe says that what people are buying most, the most needed types of seeds, are red radishes, parsley, rashad, coriander, arugula, spinach, chicory, hibiscus, molokhia, and okra. All these plants grow in the campground, and do not require large amounts of water. They grow quickly, and reaping their fruits doesn’t take much time. They are used by the refugees as part of their daily food preparation, and are indispensable.

“I thank God — working in this career is good as I expected, and I am one of many refugees who like farming, as most Syrians worked in farming in Dara’a and its villages. I hope for a fast return to Syria so we can live our lives as we used to, and get most of what we need from our farms — these are beautiful days that can’t be forgotten.”

By: Ja’afar al-Shara’a

Photography: Mohammed Dayat.

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out /  Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out /  Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out /  Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out /  Change )

Connecting to %s

%d bloggers like this: