Month: February 2017

M

My feeling

Poem by Naji Al-Majaresh (English below) شعوري لا يغرنك شعوري وأحاسيسي بالهوى فإن عيني باكية وكلماتي غمرتها الدموع أكتب من وجع أكتب من قلب إنكوى أكتب عن حاضر وعن ماضي فقد الرجوع خطي بقلم الرصاص أكتبه متى شئت إنمحى لكن وجعي بحبر مسموم هذا هو الموضوع ناجي المجاريش Don’t be deceived by my feelings of ...

I

I found myself

Poem by Isra’a Ibrahim Al-Metwali (English below) وجدت نفسي أسيرة من دونك سجينة في مضامر الدنيا أحارب بساحة المعركة من دون سلاح كالهشيم تذروه الرياح وجدت نفسي بالقارب صغير يعاني من لطم الأمواج وفقد الملاح عدت بذاكرتي لهراء الناس وكلامهم النجاس وافترائهم على قلبي الحساس سرقوا مني حياتي وهم دايرين على الاكشاش فوق ما سرقوني عاتبوني ...

I made a solar heater

by L. Saeed and Y. Al-Hariri (English below) صنعت خزان شمسي الحاجة للماء الساخن دفعت أبو علاء (50 عام) لصنع سخان يعتمد على الطاقة الشمسية، لكن الغريب أنه صنعه من أدوات بسيطة لا تحتاج لمال أو جهد كبيران، وشاهدنا هذا الإختراع أثناء زيارتنا إلى منظمة ال (NRC) وتحدثنا معه عن كيفية صنعه، والذي لم يتجاوز ساعتين ...

I

I’m Sorry Mom

by Issa Al-Nuseirat (English below)           أسف يا أمي يقوم الزميل جعفر الشرع بالتحضير لإخراج مسرحية بعنوان “اسف يا أمي” والتي ستعرض في 15 آذار المقبل في منظمة الـ (IMC)، وتتناول المسرحية في مضمونها الأم، ومعاناتها. تحتوي المسرحية على 4 مشاهد و 6 شخصيات منها الأم والإبن والكنة، وتعتمد المسرحية على ...

I

I Reached the Clouds

“When we jump, I feel like I’ve reached the clouds.” Children in Za’atari join the circus as a creative outlet, and find companionship and hope.

I am confident that I will achieve my dream

by M. al-Dayyat and M. al-Hariri (English below) أثق بتحقيق حلمي شاب في مقتبل العمر لم يتجاوز 27 عام، أصبح مدربا لكرة القدم خلال فترة قصيرة في منظمة الكويست سكوب، درس التمريض في سوريا، وحصل على شهادة ممرض عام، ورغم اختلاف دراسته عن عمله إلا أن كرة القدم لم تكن جديدة في مسيرة حياته، وكان حارس مرمى ...

Al Aradah: a heritage not extinguished

by Qasem Al Shahmeh (English below) “العراضة” تراث لم يندثر لم يستطيع عقيد فرقة عراضة للتراث الشعبي السوري تحديد الزمن الذي تأسس فيه لباس الفرقة، هذا اللباس الذي يعطي ميزة وبهجة وفرح ترسم على وجوه من يشاهدها أثناء تقديم عروضها، وارتباطها بتاريخ الأجداد عبر عقود من الزمن. زياد أبو رستم او عقيد الفرقة كما يحب ...

%d bloggers like this: