Waste recycling project saves environment

by Issa N. and Ala’a H. (English below)

مشروع تدوير النفايات ينقذ البيئة

تخرج ناريمان إلياس الناصر (28 عام) من منزلها كل صباح إلى قسم التوعية المجتمعية في منظمة “JEN لتلتقي باللاجئين في مخيم الزعتري والحديث معهم عن أهمية إعادة تدوير النفايات الصلبة والجافة، وهو المشروع الذي تقوم عليه كل من منظمة “JEN” و”OXFAM” في أغلب القطاعات.

تقول الناصر: نقوم ومجموعة من النساء (8 نساء لكل قطاع) بزيارة اللاجئين لنشر رسائل التوعية لديهم حول آلية الإستفادة من النفايات وتدويرها، وكان التحدي كبير للغاية في بداية الأمر، لكن الآن وجدنا استجابة من قبل اللاجئين.

وقمنا بتوزيع الأوعية (الدلو) على اللاجئين وأرشدناهم لخطوات فرز النفايات كل على حدى من المعادن والبلاستيك والزجاج، ثم تؤخذ النفايات من أمام الكرفانات بواسطة عربة من منظمة “OXFAM” إلى القطاع الثامن حيث تتواجد المحطة الرئيسية للفرز والتي تعمل على إعادة تدوير النفايات للاستفادة منها مجددا، ويتم هنالك فرز آخر للنفايات.

وتضيف الناصر: استطعنا من خلال هذا المشروع التخلص من كميات كبيرة من النفايات ولم يبقى منها سوى القليل، والمشروع يحافظ على بيئة المخيم ويقلل من الكميات المتبقية من النفايات التي لا تصلح لإعادة فرزها، نتمنى أن يستمر هذا المشروع لأنه يعود بالفائدة على الجميع فقد وفر فرص عمل للكثير من اللاجئين.

من جهته قال علي حسين العطالله من قسم التوعية المجتمعية في منظمة “Oxfam” نقوم بحملات توعية واسعة في القطاعات لمشروع إعادة تدوير النفايات الصلبة والاستفادة منها.

وأضاف: إعادة التدوير يعني معالجة المواد المستهلكة بحيث تعاد إلى الشكل الخام لهذه المادة لتصنيعها، والاستفادة منها مرة أخرى، ولاقى هذا المشروع ترحيبا كبيرا من قبل اللاجئين وكان ذلك واضحا من خلال الاجتماعات والزيارات المنزلية وتحليل نتائج الاستبيانات وحملات التوعية من قبل فريق “التوعية المجتمعية” في المنظمة.

وأوضح العطالله أن زيادة كمية المواد المستهلكة أدى إلى إنتاج كميات كبيرة من النفايات بمختلف أنواعها مما شكل خطرا صحيا وبيئيا ومصدرا لإنتشار الحشرات الناقلة للأمراض فضلا عن انتشار الروائح الكريهة والمناظر المزعجة. لذلك كان الحل الأمثل للتخلص من هذه المواد المستهلكة وتخفيف الضغط على الحاويات فرز المواد القابلة للتدوير عن بقية النفايات الأخرى من قبل ربات البيوت اللواتي يعتبرن العامل الأساسي في نجاح المشروع.

وبعد عملية فرز النفايات التي تخرج من كرفانات اللاجئين يتم نقل هذه المواد من قبل عمال العربات التي صنعت لهذا الغرض إلى محطة تدوير النفايات في القطاع الثامن والمجهز بعدد من المكنات مثل “الفراعات والمكابس” ويتم تحضير هذه المواد لكي تباع فيما بعد إلى المصانع الخاصة لإعادة تدويرها أو تصنيعها من جديد.

ومن فوائد المشروع، المحافظة على نظافة البيئة، التقليل من تلوث المياه، المحافظة على نقاء الجو والهواء، التقليل من نسبة الأمراض وتكاثر الميكروبات خاصة في التجمعات السكنية، تحقيق عوائد وأرباح مالية للاجئين، توفير فرص عمل لأن المشروع بحاجة إلى الكثير من الأيادي العاملة، تحقيق مبدأ تحسين المعيشة المستدامة، العمل على التطوير الفكري لدى اللاجئين من خلال مشاركتهم فكريا وعمليا في هذا المشروع والمشاريع الأخرى مما يؤدي إلى رفع معنوياتهم وزرع شعور الإنتاج والتغيير.

“الطريق” زارت محطة إعادة تدوير النفايات الصلبة والجافة وألتقت بأحد المسؤولين عن العمل جاسم الوريور الذي أكد أن منظمة “Oxfam” قامت بتدريب عدد من العمال على عملية الفرز، وتأتي العربات الخاصة بهذا المشروع إلى المحطة المليئة بجميع أنواع النفيات وهي كالآتي:

  1. البلاستيك وهو أنواع والرغبة به حسب السوق المحلي في الأردن، ومنها: الأسود، الملون، أبيض، وأصفر، نضعها في فرامة كل نوع على حدى ثم نضعه في أكياس ويتم بيعه للشركات.
  2. المعادن: حديد، ألمنيوم، نحاس ويتم تجميعها وبيعها مباشرة كما هي.
  3. الكرتون: نضعه في مكبس خاص ويتم ربصها لكي لا تتخذ حيز ويتم بيعها لشركات الكرتون.

وبين الوريور: يعمل في المحطة 84 عامل حيث وفر المشروع العديد من فرص العمل لأشخاص قدموا إلى مخيم الزعتري منذ فترة طويلة، وبدأنا المشروع بـ 15 عامل في القطاع السابع وبفضل الله تطورنا وأصبحنا نعمل على مستوى المخيم.

وللمشروع فوائد كثيرة منها حماية الموارد الطبيعية، تقليص النفايات وبالتالي الحفاظ على البيئه، توفير فرص عمل جديده، التقليل من الحاجة إلى الإستيراد بما يتعلق ببعض المواد الأولية و المواد الخام.

اعداد: عيسى النصيرات وعلاء حمادي

تصوير: لؤي سعيد

Every morning, 28-year-old Nareman Elyas Al-Naser leaves home and heads to the Community Awareness Department at JEN. There she meets refugees in the Za’atari camp and talks with them about the importance of recycling both solid and dry waste. JEN and OXFAM are working on this project in most sectors.

Al-Naser says, “A group of 8 women from each sector work with us and visit the refugees in order to spread awareness about the benefits of recycling. It was challenge in the beginning, but now we have seen a positive response from the refugees.

“We distributed containers to the refugees and guided them through the process of separating metals, plastic and glass. From there the waste is taken by cart from the front of the caravan to OXFAM in Sector 8 where the main sorting station is located. Here the waste is recycled in order to be used again for other purposes. Other various recyclables are sorted there as well.”

Al-Naser added, “Through this project we were able to get rid of large amounts of waste with only a little remaining. The project saves the camp environment and reduces the amount of remaining waste that can’t be re-sorted again. We hope that this project will continue because it is beneficial to everyone and also provides jobs for many refugees.”

Ali Hussein Al-Attallah from the Community Awareness Department at Oxfam said, “We do extensive awareness campaigns in each sector for the solid waste recycling and utilization project. Recycling means processing of the consumed materials so they are returned to their raw form in order to manufacture and use again. This project was welcomed by the refugees. We saw positive reactions in personal meetings, home visits, questionnaires results, and awareness campaigns by the Community Awareness Team.”

Al-Attallah explained that the increase of the amount of consumed materials led to the production of large amounts of various types of waste. This poses both health and environmental risks. Not only that, it spreads disease-carrying insects as well as bad smells and unpleasant views.

So, the solution to getting rid of these consumed materials, and reducing the pressure on the containers, was to sort recyclables from other waste materials. This is done mainly by housewives who are a primary factor in the success of this project.

After sorting the waste that comes out of the refugees’ caravans, it is transferred using carts made for this purpose to the recycling station in sector 8. The recycling station is equipped with machines which process the material to be sold later to factories for recycling or re-production.

Some benefits of the project are:

  • Maintaining a clean environment.
  • Reducing water pollution.
  • Maintaining the purity of the air.
  • Reducing the proportion of diseases and microbe proliferation especially in residential areas.
  • Generating revenues and financial profit for refugees and providing job opportunities because the project takes a lot of labor.
  • Achieving the principle of sustainable living and working on intellectual development among refugees through their participation intellectually and practically in this project. This leads to increase in morale and establishing sense of production and change.

The Road visited the recycling station and met one of those responsible for the work, Jasem Al-Warior, who confirmed that Oxfam has trained a number of laborers in the sorting process. The carts specified for this projects are brought to the station filled with all types of the following waste.

  1. Plastics: The need for this is specified based on the local market in Jordan. It includes: black, colored, white, and yellow. We put each type in the grinder machine separately then we put it in bags and sell it to companies.
  2. Metals: Iron, aluminum and brass are collected and sold directly as-is.
  3. Cardboard: Placed in a special piston to be pressed, to take up less space, and sold to cardboard companies.

Al-Warior explained that there are 84 laborers working in the station. The project provides many work opportunities for people who have been in Za’atari a long time. We started the project with 15 workers in Sector 7 and thanks to God we have expanded and currently are working in the entire camp.

The project has many benefits such as:

  • The protection of natural resources
  • Reduction of waste and thus preservation of the environment
  • Creation of new job opportunities
  • Reduction of the need to import certain raw materials

By: Issa Al-Nuseirat and Ala’a Hammadi

Photography: Louay Saeed

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s

%d bloggers like this: