I draw near to God

by Maskobah Ahmed (English below)

اتقرب إلى الله

اعداد: مسكوبة احمد

تصوير: محمد الرباعي

أستقبل شهر رمضان بالدعاء والمحبة وعبادة الله، لكي أنال الأجر في شهر الرحمة والغفران، واستغل كل دقيقة من وقتي لكي أتقرب فيها إلى الله سبحانه وتعالى.

وتقول أم ابراهيم: أبدأ نهاري بالإستيقاظ باكرا قبل آذان الفجر الأول وأقوم بتحضير السحور لأبنائي ثم أقوم بإيقاظهم، وعندما يحين الآذان الثاني نقوم بآداء صلاة الفجر وأقوم بقراءة آيات من القرآن الكريم، ثم أعود إلى النوم من جديد مدة ساعة أو ساعتين.

وتابعت: أستيقظ من جديد وأنجز أعمالي المنزلية حتى يحين آذان الظهر وأقوم بآداء فريضة الظهيرة وأبدا بقراءة آيات من القرآن الكريم حتى صلاة العصر، من ثم أبدأ بتحضير طعام الإفطار لأسرتي وإعداد الحلويات كالقطايف والبسبوسة، ونجتمع لسماع آذان المغرب لكي نتناول إفطارنا معا.

وبعد الإفطار أقوم وأسرتي بتجهيز أنفسنا لصلاة التراويح، والسهر سويا بعد إنجاز تعاليم ديننا الحنيف، وفي كل عام أودع الشهر الفضيل وأنا متألمة لما له من طقوس تتعلق بالود بين الناس وإيصال ذي القربى ومسامحة بعضنا البعض.

ودائما ما أطلب من أبنائي بأن يقوموا بآداء جميع الفرائض والتوجه بالدعاء إلى الله لكي يغفر لنا ذنوبنا ويرحمنا، ونحب هذا الشهر الفضيل بسبب الأجواء الإيمانية التي تزرع بالنفس الطمأنينة والراحة.

وما أتمناه في هذا الشهر الكريم أن تحل قضيتنا ونعود إلى مسقط رأسنا في سوريا لكي نعيد ذكريات الزمن الجميل ونقضي طقوس رمضان هنالك حيث لها اجوائها الخاصة مع الأحبة والأصدقاء والأقارب.

“I receive the month of Ramadan with prayer, love and worship to God to earn good deeds in the month of mercy and forgiveness. I take advantage of every minute of my time to draw closer to God.”

Um Ibrahim says: “I wake up early before the first call for the dawn prayer, Al-Fajr; I prepare Suhoor for my children and then I wake them up. We pray after the second call for the dawn prayer, Fajr, then I read the Quran and I go back to sleep again for an hour or two”.

She continued: “I wake up again and I do my housework until the noon prayer, Al-Dhuhr. I pray and I read the Quran until the afternoon prayer, Al-Asr. After that I start to prepare the iftar meal for my family and I prepare sweets like Qatayef and Basbousa. We gather to hear the call for the sunset prayer, Al-Maghrib, to have the iftar meal together.

“After the iftar meal, we prepare ourselves for the Tarawih prayer, finish our teachings, and stay up to gather together. Every year I say goodbye to the holy month with sadness, because I cherish the rituals of love, connection between relatives, and forgiveness.

“I always ask my children to do what our religion asks of us, to pray to God to forgive our sins and have mercy on us. We love this holy month because of the atmosphere of faith which increases our self-assurance and comfort.

In this month I wish that our issues would be solved and that we could to return to our country Syria, to return to better times and practice Ramadan rituals there. It is a special time with loved ones, friends and relatives”.

By: Maskobah Ahmed

Photography: Mohammed Al-Ruba’ee

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s

%d bloggers like this: