Welcome to Italy

by: Johaina Al Mahamed

(English below)

 

عيدكم مبارك من إيطاليا

باري- إيطاليا- جهينة المحاميد

نرسل لكم تهانينا بالعيد السعيد من مدينة باري الايطالية. نطمئنكم انني وعائلتي وصلنا بخير. واننا  بدأنا الفصل الاول من حياتنا في الغربة. في البداية شعرت بحزن شديد عندما اقتربت من الطائرة التي سوف تقلنا إلى مدينة روما في إيطاليا، سبب حزني هو تركي لمخيم الزعتري الذي عشت فيه 4 سنوات من الذكريات الجميلة مع الأقارب والجيران والأصدقاء.

رغم أن السفر ممتع إلا أنني اصبت بالإكتئاب وكان والدي يقول لي: يا جهينة إننا سوف نعيش حياة جديدة هنا علينا التأقلم مع الوضع الراهن والغربة بحاجة إلى صبر وتفائل لكي نستطيع أن ننجز ما نتمناه هنا، سوف تدخلين المدرسة وتعيشين حياة كريمة في مدينة باري الإيطالية، لذلك علينا التحلي بالصبر”

وعند وصولي إلی مطار روما حدثت المفاجأة وكانت جميلة جدا ساعدتني بالتخفيف من حزني وألم الفراق، حيث وجدنا عددا كبيرا من الايطاليين ينتظروننا ليرحبوا بنا وكان الترحيب غير متوقع باللغة العربية من خلال حمل لافتات مخطوطة بعبارة “اهلا وسهلا بكم في إيطاليا”، إنه موقف جميل ورائع وشعرنا بسعادة كبيرة عندما ألتقينا بهم، إنهم شعب يتحلى بالإنسانية ويشعرون بمعاناتنا.

وصلنا مدينة روما ثم أنتقلنا مرة أخرى إلى مدينة باري وهي جميلة جدا لمسنا تضامن الناس مع قضيتنا ويسألونا دوما عما إذا كنا بحاجة لشيء ما؟، بصراحة إنهم رائعون، سوف أبقى حتى يعم الهدوء والسلام في بلدي العزيزة سوريا التي لن أنساها مهما كانت الظروف.

أما في عمان كان السفير الإيطالي لدى الأردن السيد جيوفاني براوزي على رأس مودّعي عائلات سورية لاجئة تم إرسالها إلى ايطاليا، ويعاني أفراد منها من مشاكل صحية معقدة وخطيرة.

ويأتي هذا “الإرسال” بالتعاون بين الحكومتين الأردنية والإيطالية، ومساهمة من مجلس الأساقفة الإيطالي والسفارة الإيطالية، والسفارة البابوية لدى الأردن والكاريتاس الإيطالية ومكتب الأمم المتحدة والمنظمة العالمية للهجرة.

وقد تم اختيار هذه العائلات للذهاب إلى إيطاليا من المخيمات الأردنية الخاصة باللاجئين السوريين، وسوف يتم إيواء المرضى منهم في مستشفيات كاثوليكية مثل “مؤسسة القديس بيو لإعادة التأهيل” ومستشفى دار تخفيف الألم. أما العائلات فيتم تأمين مبيتها لدى الكاريتاس الإيطالية ضمن مشروع “أنت لاجئ ومحمي في بيتي”.

 

 

Welcome to Italy

Bari – Italy – Johaina Al Mahamed.

I felt very sad when I drew closer to the plane that would take us to Rome in Italy, because I would leave the Za’atari camp where I lived for 4 years, and the beautiful memories with relatives, neighbors and friends.

Although traveling is enjoyable, I was depressed. My father used to say to me: “Johaina, we are going to live a new life here, we have to adapt to the current situation. we have to be patient and optimistic in asylum, in order to achieve what we want here. You will go to school and you will live a decent life in Bari. That’s why you should be patient”.

When I arrived at the Rome airport, a pleasant surprise happened which helped ease the grief and pain of separation. Many Italians were waiting to welcome us, and they greeted us in Arabic and carried signs that said “Welcome to Italy”.

It was a beautiful and wonderful gesture that made us feel very happy when we met them. They were sympathetic and felt our suffering.

We arrived in Rome, then moved to Bari which is a beautiful town. We felt people’s solidarity with our situation. They are always asking if we need anything. Honestly, they are wonderful. I will stay until peace prevails in my dear Syria, which I will never forget under any circumstances.

In Amman, the Ambassador of Italy in Jordan, Mr. Giovanni Brauzzi, was the first who bade farewell to the Syrian refugees’ families, who had been sent to Italy and suffered from complex and serious health problems.

The “dispatch” of the families to Italy took place with cooperation between Jordanian and Italian governments, and with the Italian Bishops Conference, the Italian Embassy, the Apostolic Nunciature in Amman, Caritas Italy, the United Nations Office and the International Organization for Migration.

These families were chosen to go to Italy from the Jordanian camps for Syrian refugees, and the patients will be accommodated in Catholic hospitals such as “Padre Pio Rehabilitation Centers Foundation” and the Pain Relief Hospital. The families are accommodated in the Italian Caritas as part of the “You are a refugee and you are protected in my home” project.

 

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s

%d bloggers like this: