Back to school

English below..

المدارس تفتح أبوابها للطلبة

اعداد: مسكوبة احمد
عبر الطفل عبد الله (6 أعوام) عن فرحته بقدوم العام الدراسي الجديد، ويقول: إنها السنة الأولى لي بالمدرسة، وأنا سعيد جدا. أحب أن أتعلم وكان “بابا وماما” يشجعاني على الدراسة ويقولون لي يجب أن تتعلم من أجل أن تكبر، لكنني خائف قليلا وسوف أتبع كلام بابا وماما وأذهب كل يوم إلى مدرستي وأحضّر دروسي بشكل مستمر.
“الطريق” ألتقت بعدد من الأهالي للإطلاع على تحضيرات العودة إلى المدرسة التي ستفتح أبوابها في 1/9/2017، وكانت البداية مع أم رائد التي قالت: أنا سعيدة لاقتراب العام الدراسي الجديد، وسأبذل جهدي لكي يتفوق أطفالي بالمدرسة، وسأقدم لهم كل ما يحتاجونه ووضعت برنامج ينظم أوقاتهم في الدراسة واللعب.
فيما أكدت أم علاء أنها لن تسمح لأبنائها بإضاعة أوقاتهم دون فائدة، وستعمل جاهدة لكي يحصلوا على أعلى العلامات، لافتة أنها ستدفع أبناءها للإلتحاق بدورات التقوية في المخيم خاصة الإنجليزي والحاسوب، وكل ما اتمناه أن يحقق أطفالي النجاح الباهر.
من جهته قال أبو حمزه: بداية العام الدراسي الجديد يعني لي الهم الكبير الذي أحمله على عاتقي لكي يتعلم أبنائي ويكونوا الأفضل في المدرسة، وآمل أن يحصلوا على أعلى العلامات ليلتحقوا بالجامعات من أجل مستقبل مشرق ومميز.
وأضاف: جلست مع أبنائي وتناقشنا بالإستعدادات المطلوبة والإلتزام بأوقات المدرسة والإهتمام بالدراسة جيدا بعد العودة إلى المنزل وآخذ قسط من الراحة، وتخصيص أوقات للترفيه عن النفس، وبفضل الله تعالى أبنائي متفهمون لقراراتي ويحبون الدراسة منذ أن كنا في سوريا.
أما أبو محمد أكد بأن بداية العام الدراسي الجديد يعني لأسرته الإلتزام والإنضباط وتنظيم الوقت لأبنائه والحرص الشديد على أداء واجباتهم والإلتزام بأوقات الدوام المدرسي ومراجعة الدروس والواجبات في المنزل، وتأمين أجواء هادئة للدراسة، وإرسالهم إلى مراكز التقوية المنتشرة في المخيم مثل الإنجليزي والحاسوب والرياضيات، ومتابعتهم مع المدرسين، ومنعهم من مرافقة أصدقاء السوء.
ونصح أبو محمد جميع الأهالي في مخيم الزعتري أن يدفعوا أبنائهم للإلتحاق بالمدارس من أجل مستقبل الجميع، وانتقد الكثير من أولياء الأمور الذين لا يكترثون بدراسة أبنائهم حتى في المراحل الأولى من عمرهم، لأ هذا سيؤدي إلى مستقبل مجهول.
أما الطالبة رانيا (15عام) تقول: أنا أشتاق للمدرسة وخاصة في العطلة الصيفية، والأن سأنتقل من الصف التاسع إلى العاشر وهذه مرحلة مهمة ومفترق طرق نحدد فيها الفرع الذي سنقوم بدراسته في الثانوية العامة.
ربة المنزل أم عبد الله (40 عام) ولديها 6 أبناء جميعهم يدرسون في المدرسة وفي بداية كل سنة أقوم بتحضير مطالب أبنائي، وتحضيرهم نفسيا لتقبل المدرسة وأسعى جاهدة ليكونوا سعداء بالمرحلة الجديدة في بداية كل عام دراسي جديد. وأضافت: أقوم بمتابعة دروس أبنائي الصغار عندما يعودون من المدرسة لأنهم بحاجة لعناية كثيفة وعدم الإهتمام بهم قد يحولهم عن المسار الصحيح والسليم في اتباع دروسهم، أما الكبار فهم أعلم بمستقبلهم لذلك أوجه لهم النصيحة بشكل دائم وعليهم أن يعرفوا أهمية تعليمهم في الوقت الحالي خاصة وأننا لاجئين وبالتأكيد سيفيدهم التعليم في المستقبل لكي نخرج من حالة الوضع الإقتصادي المتردي الذي نعيشه.
وتابعت: “أنا حزينة على أحد أطفالي من ذوي الإحتياجات الخاصة (10 أعوام) حيث يعاني من عدم التركيز والاستيعاب لذلك لم يلتحق بالمدارس الحكومية حتى اللحظة.. إنني دائم التفكير بمستقبله”.
المعلمة نهى العنزي من المدرسة السعودية تؤكد بأنها تشعر بالنشاط والعطاء في كل عام دراسي جديد، وتقدم النصائح للطلبة بأن يتابعوا دراستهم بجد وثقة بالنفس لأن ذلك سيعود بالفائدة على مستقبلهم. ووجهت رسالة إلى ربات البيوت في مخيم الزعتري بأن يتابعوا تعليم أبنائهم في المنزل من خلال زيارة المدرسة بشكل دوري لكي يكونوا على اطلاع بمستواهم التعليمي.
العودة إلى المدارس لها طقوس خاصة يجب أن يتبعها الأهل وهي لا تقتصر على تحضير القرطاسية أو الملابس فقط، بل يجب تأهيل أبنائهم نفسيا قبل الدخول في العام الدراسي الجديد وتوجيه النصيحة التي تتعلق بمستبقلهم التعليمي والتركيز على
توجهاتهم الدراسية ما سيمنحهم الثقة بالنفس والتفكير مليا في المستقبل.

Schools open their doors to the students 

By: Maskobah Ahmed
A boy called Abdullah (6 years old), expressed his joy for the coming new school year. He says: “It is my first year in the school, and I am very happy. I love to learn and my parents encouraged me to study, and they say I have to learn in order to grow up. But I am a little afraid. I will follow what they say, I will go every day to my school and I will attend my lesson continuously.”
“The Road” met some parents to see the preparations for going back to school, which will open on 1/9/2017. First, we met a mother, Um Raed who says: “I am happy that the new school year will start soon. I will do my best to make my children excellent at school, and I will provide them all what they need. I made a schedule to organize their studying and playing times.”
Um Ala’a assures that she will not allow her children to waste their time, and she will do her best so that they get the highest marks. Emphasizing that she will make her children join the reinforcement learning courses in the camp especially for English and Computer courses. “All what I hope is that my children achieve a great success.”
Abu Hamza says: “The beginning of the new school year means to me the great concern and responsibilities that I carry on my shoulders so that my children can learn and be the best in the school. I hope that they will get high marks and enter the university for a better future” He added: “I sat with my children and we discussed the necessary preparations, commitment to school time, studying well after getting back home and taking a break. Thanks to God, my children understand my decisions and they love studying since we were in Syria.”
While Abu Mohammed assured that the beginning of the new school year means commitment and discipline, time management for their children, commitment to school hours, review the lessons and homework and provide a quiet atmosphere for study. Also, sending them to the reinforcement learning centers in the camp such as English, Computer and Mathematics, and follow up with their teachers and preventing them from bad friends. Abu Mohammed advised all parents in Za’atari camp to make their children attend school for the future of everyone. He criticized many parents who don’t care about their children’s education from early ages, which leads to an uncertain future.
A student named Rania (15 years old) says: “I miss the school especially during the summer vacation. Now, I will advance from the ninth to the tenth grade. This is an important year in which we decide whether to enter the general secondary school or not.”
Head of the family, Um Abdullah (40 years old), has 6 children and all of them are in the school. She says: “At the beginning of each year I prepare my children’s demands. Also, I prepare them psychologically to be accepted in the school, and I try hard to make them happy at the beginning of each new academic year.” She adds: “I keep track of my young children’s lessons when they return from school because they need intensive care, and not taking care of them may lead them to be away from the right path to follow their lessons. As for adults, we know how their future look like. So, I always have to advise them, and they should know the importance of their education right now especially as refugees. For sure the education will benefit them in the future to get out from the bad economic situation that we are living with.”
She continues: “I am sad for one of my children who has special needs (10 years old), where he suffers from the inability of concentration and understanding. Because of that he has not join the public school until now… I am always concerning about his future.”
The teacher Nuha Al-Anzi from Saudi School confirms that she feels energetic in each new school year. She advises the students to pursue their education with effort and self-confidence, which will be a great benefit to their future. She sent a message to all heads of families in Za’atari camp to follow up their children’s education at home, and to visit the school periodically so that they can be informed of their children’s situation. Back to school has special rituals that the parents should follow. It doesn’t only mean the preparation of stationery or clothing, but they should prepare their children psychologically before entering the new school year. Give them advice on their educational future and focus on their academic interests which will give them self-confidence and careful thinking about the future.

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s

%d bloggers like this: