A refugee from Italy opened her heart to “The Road” – جهينة و المستقبل في الغربة

English bellow..

اعداد: مسكوبة احمد 

تحدثت جهينة المحاميد (18عام)  لـ “الطريق” عن قصة لجوئها في إيطاليا بعد مضي 9 أشهر من تركها لمخيم الزعتري  واقامتها في مدينة باري في بلدية سان جيوفاني.

وجهينة  التي كانت ايضا من فريق المجلة واصحبت مراسلة المجلة في ايطاليا اخبرتنا عن حياتها في الغربة فقالت: اذهب الى مركز “طويل” لتعليم اللغة الإيطالية ما بين الساعة 4-7 مساء  كل يوم والتقي بصديقتي الإيطالية “ايلاريا 20 عام” التي تعرفت عليها بالغربة.

جهينة تتحدث إلى صديقتها “ايلاريا” كل يوم تقريبا عن معاناة شعبها السوري وقصصها وحكايتها الجميلة التي عاشتها في مخيم الزعتري، وتعليمها في المدرسة السعودية، وصديقاتها التي تركتهن في الأردن.

عندما خرجت من مخيم الزعتري للتوجه إلى مطار الملكة علياء الدولي شعرت بخوف شديد من الغربة وفي داخلي لا أرغب بالسفر إلى إيطاليا لكنني لم أريد أن يظهر ذلك على ملامح وجهي لكي لا أهبط من عزيمة أسرتي الذين كنت أشعر بخوفهم وقلقهم كل يوم يقترب فيه السفر.

توقعنا بأن لا نتأقلم هنا في إيطاليا بسبب إختلاف العادات والتقاليد بيننا، لكن وبعد مرور الأشهر التسعة اكتشفنا بأن ما حصل العكس تماما، ووجدنا معاملة إنسانية من الشعب الإيطالي وتعاطفا مع القضية السورية، ومنهم من يساعدنا حاليا بتعليم اشقائي اللغة الإيطالية ويحاولون دائما إجهاض شعورنا بالغربة. ونحن الأن موعدون بعد قضاء 5 سنوات في إيطاليا بالحصول على الجنسية.

الطعام في إيطاليا لذيذ لكنهم يعتمدون على البيتزا والمعكرونة في أغلب وجباتهم، وأمي دائمة البحث عن الخضروات والبهارات التي تستعمل في المطبخ السوري ونحن متمسكين بطعامنا الذي أعتدنا عليه في سوريا والأردن. ويتوفر في مطبخنا المقدوس والمخللات وتقريبا جميع احتياجاتنا من البقوليات.

لن انسى بلدي سوريا، سوف اعود إليها في حال استقرت الأوضاع السياسية هناك وانتهى النزاع المسلح الذي دفعنا ثمنه نحن، وسوف أزور الأردن الذي قضية في أربعة أعوام جميلة في مخيم الزعتري، وأنا مشتاق لجميع صديقاتي في المخيم.

وقد تحدثت لنا جهينة عبر وسائل التواصل الإجتماعي، وهي تنتمي لأسرة مكونة من الأب والأم وشقيقان و6  شقيقات، وكانت تقطن مع أسرتها بالقطاع 11 في مخيم الزعتري الذي قدمت إليه عام 2012، وكانت قبل سفرها إلى إيطاليا تدرس بالصف الثاني ثانوي في المدرسة السعودية.

وهي احدى أعضاء فريقة مجلة “الطريق” ومهتمة بالكتابة عن المرأة والخواطر وتسعى حاليا بعد تعلمها اللغة الإيطالية بدراسة الترجمة في الجامعات الإيطالية.

By: Maskobah Ahmed

Juhaina Al-Mahamed (18 years old) talked to “The Road” about her asylum in Italy story, after 9 months of leaving Za’atari camp, and about her stay in San Giovanni in Bari.

Juhaina, who was a member of the magazine team, became a reporter for the magazine in Italy. She told us about her life in alienation, she said: “I go to “Taweel” center to learn the Italian language at 4:00 PM until 7:00 PM every day, and I meet my Italian friend Ilaria (20 years old), whom I met in the alienation.”

Juhaina talks to her friend “Ilaria” almost every day. She talks about the suffering of Syrian people, her beautiful life that she lived in Za’atri, her education in Saudi school, and about her friends in Jordan.

“I felt very scared of alienation when I left Za’atari camp and went to Queen Alia International Airport. I didn’t want to travel to Italy, but I didn’t show this to my family in order not to discourage them, because their fear and anxiety were increasing every day. “

“We thought that we would not adapt here in Italy because of the different customs and traditions, but after nine months passed we found that what happened was totally the opposite. We found a humane treatment from the Italian people, and a sympathy for the Syrian issue. Some of them are currently helping us in teaching my brothers the Italian language. They always try to end our feeling of alienation. We are promised to have the Italian nationality when we spend five years in Italy.”

“The food is delicious in Italy, but they depend on pizza and pasta for most of their meals. My mother always searches for vegetables and spices that we use in Syrian cuisine, and we still prepare our food which we used to prepare in Syria and Jordan. We have Makdous, pickles and almost all what we need from legumes in our kitchen.”

“I will not forget my country, Syria. I will return there if the political situation there stabilizes, and the armed conflict that affected us has ended. Also, I will visit Jordan where I spent four beautiful years in Za’atri. I miss all my friends from the camp.”

Juhaina talked with us through social media. Her family consists of a father, mother, two brothers and 6 sisters. She was living with her family in District 11 inside Za’atri camp. She arrived at the camp in 2012. She was studying in Saudi school.

She is a member of “The Road” magazine team. She is interested in writing about women and thoughts. After she learned the Italian language, she wants to study translation at the Italian universities.

 

 

 

 

 

 

 

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out /  Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out /  Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out /  Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out /  Change )

Connecting to %s

%d bloggers like this: