Month: January 2018

Ministry of higher education explains the difference between diploma and training diploma. – التعليم العالي توضح الإختلاف بين الدبلوم التدريبي والشامل

English bellow.. اعداد: فريق الطريق تصوير: قاسم الشحمة في رد على تساؤلات الطلبة والعديد من أولياء امورهم في مخيم الزعتري حول الاختلاف بين الدبلوم التدريبي والدبلوم الشامل, خاطبت الطريق المسؤولين في وزارة التعليم العالي بالأردن للإجابة عن استفساراتهم. وقد اوضح أمين سر مجلس التعليم العالي طارق المصري لـ “الطريق” ان الدبلوم التدريبي عبارة عن “دورة” ...

كل عام و انتم بخير 2018

Happy New Year from The Road Media Magazine / Video team IN TRANSIT.

Happy new year 2018

  Thanks for the twenty writers who spare their time to put a smile on the Syrian refugees children, Thanks for Musical band Zaman Al Zaatar who composed this piece of music , thanks to all those who participate in the this project and for the team of the Road Media magazine/video who helped in distribution the ...

Issues 43

Issues 43 of The World Refugees Magazine “The Road” has many interesting and useful subjects.. Thank you magazine team, we are proud of you!

My house is clean and beautiful – منزلي جميل و نظيف

English bellow.. اعداد: سهيمة العماري تصوير: محمد الرباعي شعرت هدى العماري بملل وهي جالسة في كرافنتها. تلتفت حولها بتمعن لا تجد شيء معلق على الحيطان لكي تزرع في النفس الراحة والمتعة عندما تتأمل بظروف الحياة ومتطلباتها، وفي لحظة قامة وبدأت بالبحث عن كل ما هو تالف لا يلزمها لتجعل منه زينة لمنزلها. تقول العماري وجدت ...

THE WINTER IS BACK – رجعت الشتوية

فكّر بغيرك وأنت تُعدُّ فطورك، فكر بغيرك لا تَنْسَ قوتَ الحمام وأنتَ تخوضُ حروبكَ، فكَر بغيركَ لا تنس مَنْ يطلبون السلام وأنتَ تسدد فاتورةَ الماء، فكَّر بغيركَ مَنْ يرضَعُون الغمامٍ وأنتَ تعودُ إلى البيت، بيتكَ، فكَّر بغيركَ لا تنس شعب الخيامَ وأنت تنام وتُحصي الكواكبَ، فكرِّ بغيركَ ثمَّةَ مَنْ لم يجد حيّزاً للمنام وأنت تحرّر ...

We help our wives – نساعد زوجاتنا

English bellow… نص: عبير العيد تجلس أم سليمان مع زوجها ليتناولون طعام الغداء، وعندما انتهوا قامت أم سليمان برفع السفرة عن الأرض للإحتفاظ بالأكل الزائد ولتنيظف الصحون، لكن التعب كان يظهر على وجهها. لاحظ أبو سليمان أن زوجته متعبه، وسألها ما بك يا أم سليمان؟ جاوبته: لا تقلق لا أعاني من شيء، لكنني أشعر بقليل ...