Qasem and the first step in the university life – قاسم والخطوة الاولى في الحياة الجامعية

English bellow..

قاسم الشحمة

 التحقت بجامعة الزرقاء الخاصة وادرس في كلية الاداب/اللغة الإنجليزية . هو حلم بعيد لكنه تحقق.

أستيقظ في الصباح الباكر مع بزوغ كل شمس والإبتسامة ترتسم على ملامح وجهي لأنني سوف أذهب إلى الجامعة لتلقي دروسي، أجلس مع أصدقائي الجدد من جميع فئات المجتمع حيث كوّنت علاقات رائعة معهم ومع أساتذتي في الجامعة.

أمي (أم حسين) شعرت بأنها امتلكت الدنيا عندما علمت بقبولي في الجامعة . تقول بأنها سوف تبيع كل ما تملك من ذهب أو مقتنيات جلبتها معها من سوريا أثناء قدومها مع أسرتي إلى مخيم الزعتري.أشعر باهتمام بمن هم حولي من اصدقاىي وجيراني بسبب التحاقي بالجامعة. جيراني يطلبون مني أن أكون سند لابنائهم في المستقبل، ويشجعونني لأتفوق.

صعوبات الحياة لم تقف في وجه أسرتي فلا يعنيهم توفير المأكل والمشرب، ولا يعنيهم الملبس، كما أنهم لا يهتمون للعديد من متطلبات الحياة إن وجدت أم لم توجد، بل كل ما يعينهم هو أن أكمل دراستي الجامعية وأكون السند لهم في المستقبل، إنني سعيد بأسرتي، حيث والدي يعطيني الدافع والحماسة لأسير في الطريق السليم.

أحب الكفاح وتحدي الحياة الصعبة، أذهب إلى الجامعة يومين في الأسبوع وباقي الأيام أعمل جاهدا لساعات طويلة لتوفير الرسوم السنوية ومصاريف تنقلاتي إلى الجامعة والعودة منها، ومصاريفي الشخصية.

أسهر كثيرا في الليل من أجل أن أحصل على معدل مناسب، وذلك السهر بسبب عدم توفر الوقت المناسب لي بسبب إنشغالاتي في العمل في إحدى محلات مخيم الزعتري الموجود في سوق “الشانزيلازيه” واحرص على عملي كمتطوع في مجلة الطريق التي ساندتني نفسيا ومعنويا منذ انضمامي الى فريقها.

أنصح كل طالب في الثانوية العامة بتحقيق النجاح اللازم لدخول حياة أخرى وهي حياة الجامعة التي تشعرك بأهميتك خاصة في مخيم الزعتري، حيث التعليم بات ضروريا ويعتبر حصانة للمستقبل المجهول، كما سوف يساعدهم عند العودة إلى سوريا.

 

 

Qasem Al-Shahmeh

I registered in Zarqa Private University, Faculty of Arts / English. It is a dream that came true.

I wake up every morning and I am happy that I will go to the university and take my lessons. I met new friends from different places.

My mother (Um Hussein) was very happy when she heard that I have been accepted in the university. She says that she will sell all the gold that she brought from Syria when she came to Za’atari camp. All who are around me from my friends and neighbors support me, and encourage me to excel.

The difficulties of life didn’t stop my family. They don’t care about food, drink, clothing, and about anything of life requirements. All what they care about is to be able to complete my university education and stand with them in the future. I am happy with my family. My father supports me and motivates me to be on the right path.

I like the challenge of the difficult life. I go to the university two days a week. The rest of days, I work hard for long hours in order to provide the annual fees of the university and my expenses.

I stay awake at night to study because I don’t have enough time due to my work in one of the shops of Za’atri camp in “Champs-Elysées” market. Also, I am a volunteer in the “The Road” magazine, which provided me moral and psychological support since I joined their team.

I advise every student to study hard and achieve the necessary success to be able to enter another life, which is the university life that makes you feel important, especially in the Za’atri camp. Education is important for the unknown future, and will help them when we return to Syria.

 

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s

%d bloggers like this: