Tag: children

Azeeza is in Zaatari Camp by Karen Asfour

.نشكر الكاتبة كارن عصفور على مجموعة قصص الاطفال “عنزة عزيزة” لقراءتها في مخيم الزعتري من قبل الأطفال   Thank you children writer Karen Gex Asfour for this opportunity for the Zaatari refugee camp children to read about Azeeza – Jordan’s Anti Litter Goat which is an adorable goat and featured in three children’s books.

Smile – ابتسم

English bellow.. هاجر الكفري تصوير: احمد السلامات ابتسم لكي تزرع الأمل في نفوس أسرتك، لا تدع اليأس يقودك مجبرا لتخفي ملامح وجهك الإنسانية، الحياة زائلة بفرحها وهمها، لا تحزن على ما حدث ولا تشعر بالتشاؤم تجاه ما فاتك من المستقبل، فقط فكر بالحاضر والقادم وتأمل بأن يكون جميل وأفضل، لكي يأتي بما ترغب. جميع الوجوه ...

كل عام و انتم بخير 2018

Happy New Year from The Road Media Magazine / Video team IN TRANSIT.

Happy new year 2018

  Thanks for the twenty writers who spare their time to put a smile on the Syrian refugees children, Thanks for Musical band Zaman Al Zaatar who composed this piece of music , thanks to all those who participate in the this project and for the team of the Road Media magazine/video who helped in distribution the ...

Our children are our hearts

English below… اطفالنا اكبادنا تمشي على الارض اعداد: لؤي سعيد وعبير العيد أجهشت أم محمد بالبكاء عندما زارها فريق من “الطريق” معزيين بإبنها، ووجهت رسالة إلى جميع سائقي الصهريج العاملين في مخيم الزعتري عبر المجلة تساءلت فيها أليس لديكم أطفالا؟ ألا تخافون عليهم؟ حسبي الله ونعم الوكيل. مطالبة من جميع الأمهات الإنتباه على أطفالهن وأخذ ...

Drawing the smile on the faces of “Jumana” school students – رسم البسمة على وجوه طالبات مدرسة “جمانة”

English below… بإشراف الفنان عماد المقداد اعداد: محمد الحراكي رسمت البسمة والسعادة على وجوه أطفال مدرسة جمانة بنت أبي طالب الأساسية للبنات في القطاع 12 (المدرسة الكويتية 2) عندما لونوا بريشاتهم البسيطة وحركاتهم البريئة رسومات شخصيات الأطفال التي يحبونها مثل تويتي، ميكي ماوس، سبونج بوب، والسنافر، كما قاموا بتلوين الأحرف والأرقام التي خطت باللغة العربية ...

“Enough!” – كفى

English below… رسالة من فتاة “كفى” اعداد: رند الحريري “كفى أن نترك تعليمنا بسبب الشباب المتسكعين في الطرقات بلا تعليم وعمل، وكفى أن نكون ضحية لأن الأهل لا يردوننا أن نتعرض للتحرش، وكفى أن نضع مستقبلنا على كف “عفريت” من أجل هذه الفئة الضالة. نعم لمحاسبتهم، نعم ليكونوا عبرة لغيرهم، نعم لننهي هذه المعاناة. ” ...